2019/12/11 12:48

الرئيسية / لايف ستايل / المرأة / لا تخبر المرأة قصصًا … للجنس!

لا تخبر المرأة قصصًا … للجنس!

إن لم تواعد حبيبتك ستفكر انك لا تكترث لها. ستفقد كلمة “احبك” معناها، ان كررتها او لم تفعل. حتى لو استمرت علاقتكما 30 عامًا المرأة تمل بسرعة ان لم تحرك لها عواطفها لتبقى منجذبة اليك وتفرز عواطف كما الهورمون. ليست المسالة بالمواعدة فحسب بل كيف تجعلها تشعر خلال ذاك النهار. يجب ان تكون الاوقات التي تمضيها معها مسلية. هذه مهمة الرجل ان يحركها، يحفزها، يسير بالعلاقة الى الامام. المراة تحب ان تلعب دور المنسابة في العلاقة وربما المسلوبة من سارق القلوب المحترف. المسالة اعمق من “كم بذخت من مال عليها؟” بل الابداع في البذخ فتحرك خيالها قبل اي شئ اخر.

 

عندما يتعلق الامر بالتسلية، فالرجل يتولى مهمة التخطيط. لان المراة تريد ان تظهر نفسها، صورتها البهية، ملابسها، تريد التزين. تحب ان تبدو جذابة. وتريد ان تنجذب اليك باستسلام. هي تطلب منك ان تصنع لها حتى “مزاج” القصة لو لم تمت تلك الى الواقع بصلة. وعندما يبدأ الرجل بتكرار ادوات الجذب فانه بذلك يعترف لنفسه بانه غير قادر على ذلك، وهذا ما يخلق الروتين في العلاقة نفسها. عندما تتصرف باسلوب تعتقده بجذاب فبذلك التصرف بالتحديد تخسر حبيبتك ركز فقط على التفاعل معها، امضاء وقت مميز، والانجذاب بشكل طبيعي. كل النساء تريد الرجل الجذاب وهذه الخصائص يجب ان تكون من شيمه لا مضافة او صفة اضافية لذا حاول ان تركز على كل ما يجذبها اليك واخبرها بهم. تحبك معطاء. وهذا يوطد علاقتكما.

 

مع ذلك تحب المراة ان تشعر بشخصية الرجل القائد. تنجذب اليه. فهي تحب ان تشعر ان المسؤولية الملقاة على عاتقه كفيلة ان تستريح دون تفكير. وتستمتع بنفسها معك. هذه مسؤوليتها الوحيدة. لفن الخطابة دور في عملية الجذب هذه وان لم تكن قادرا على اضحاكها، تجعلها تلتزم بك، تتصرف على طبيعتها ، فهذا هو الفشل، ليس ذاك المتعلق بالرغبة ان تفكر بان المسالة متعلقة بالمال، الملابس، الشكل، الشهرة، القوة. لذا فكر كيف تتفاعل معها واجعلها تغرق بك.

 

هناك بعض التصرفات التي تبرزك امامها بمظهر “جنسي” تجنبها فانت لا تبحث عن الجنس انت تبحث عن الاستمرارية. لذا عليك ان تفكر كيف تتواصل معها وتجعلها “تريدك” وذلك ليس بالمعنى الجنسي لان المراة تعتبر هذه اشارة عدم امان وعدم قدرة على تامينه لها بالتالي لا يعني ذلك العاطفة والالتزام بك. المراة تريد المرح. ان لم تستطع ذلك فانت فشلت في التعامل مع الجانب العاطفي في شخصيتها اي انت غير قادر على بناء جسر بينكما اي اقامة علاقة تفتخر بها امام المجتمع. المراة كائن اجتماعي، فكل تصرف بينكما مرحلة تحضيرية للحياة الاجتماعية التي ستكون. هذا لا يعني انه لا يجب التطرق الى الشق الجنسي، لكن ادخل على هذا الموضوع من باب العاطفة

اتصل بنا
close slider