2019/12/11 12:43

الرئيسية / الأخبار / السياسة / تهكّم / مأزوميّةُ إقتصاد لبنان وأزمةُ غيابِ المرجِعيَّة!

مأزوميّةُ إقتصاد لبنان وأزمةُ غيابِ المرجِعيَّة!

البروفسور جورج ميشال كلاس – نحنُ أمام (إدارة حسابات) ولسنا أمام (رؤية إقتصادية)..!
سؤالُ المرحلةِ : أينَ هُمُ المرجعياتُ الروحيّة مما يجري وما يتمُّ تداوله وإقراره من فرض ضرائب وارتفاع نسبة البطالة ، وازدياد حالات الفقر و منسوب الجرائم…؟

مَنْ يتكلم بإسم الناس ويحمل همومهم؟ منْ يرفع صوتهم ضد ّ الظلم..؟؟ لماذا التركيز على جيوب الناس وتجاهل الموارد التي بإمكانها سدّ العجز ،وهي كثيرة ؟؟ لماذا لا يطالب الرؤساء الروحيون بالشفافية الضريبيّة و برؤية إقتصادية وطنية ؟ لماذا لا ينتصرون للفقراء ؟ لماذا لا يراقبون الحكومة ويطالبونها بحقوق الناس ؟ لماذا السكوت عن رؤوس الأموال والإستقواء على الأرجل الحافية.!!!؟

والأقسى من الظلم و الجوع ، هو إستقالةُ المثقفين من دورهم…!! أين ُ هم ُ..؟؟ أينَ نحنُ؟ الساحة فاضية فاضية!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا
close slider