2021/09/21 11:13

لا تعجلي… اني شددتُ الى رِحالك مَحملي

لا تعجلي..
اني شددتُ الى رِحالك مَحملي
ومددتٌ في صحراءِك العَجْلى نِثار توسُلي
وجدلتُ كلّ قصائدِي
ورداً بعِقدٍ مُخملي
لا تعجلي..
قلبي على خطواتك العجْلى مشى..
فتمهّلي..
ياسحرَ قافية تسيحُ
على رواقِ تَبَتُلي
سنواتُك العِشرونَ
تسبقُ عمريَ المُترهّلِ
تسري على الشوقِ البعيدِ
الى الزمانِ الأولِ
كأنين نايٍ..
دار بالاشواق دورَ المُغزلِ
فكأن سُهد الريحِ بات بمقلتيّ ومِفصلي
وكأن زرياباً شدا
حزناً بلحنِ المُوصلي..!!

عن الكاتب

أحمدأبوديب: ،شاعر تلامس كلماته القلب والروح ، حصَّل علومه الثانوية في مدرسة بنت جبيل الرسمية وتخرّج من جامعة بيروت العربية، كلية الحقوق والتجارة، وحاز على شهادة في إدارة الأعمال.

عن كاتب ضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اتصل بنا
close slider