2021/07/24 20:33

أصبح العميد المتقاعد مارون حتيّ عضوًا فخريًا في الإمبراطورية البريطانية (MBE)

ي حفل استقبال استضافه السفير البريطاني في لبنان هيوغو شورتر، أصبح العميد المتقاعد مارون حتيّ عضوًا فخريًا في الإمبراطورية البريطانية (MBE)، لخدماته في مجال الأمن في المنطقة.

وقد تم منح وسام الإمبراطورية البريطانية تقديراً لالتزام حتيّ الذي لا يتزعزع بسيادة لبنان وأمنه. فبصفته مديراً سابقاً للعمليات في الجيش اللبناني، وفي وقت لاحق نائباً لرئيس أركان التخطيط العسكري، وحالياً مستشار رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن، يعتبر العميد حتيّ في طليعة منشئي العلاقات الممتازة بين الجيش اللبناني وبريطانيا. وعلى وجه الخصوص دوره في صياغة وتنفيذ مشروع إنشاء الأفواج الحدودية الأربعة وبناء أكثر من 70 برج مراقبة و قواعد تشغيل أمامية على الحدود اللبنانية السورية.

الجنرال حتيّ هو المواطن اللبناني الرابع الذي يحصل على هذا الوسام.

إن شعار وسام الإمبراطورية البريطانية هو الله والإمبراطورية. هو نظام بريطاني لمكافئة الشهامة و للمساهمات في الفنون والعلوم، والعمل مع المنظمات الخيرية والرفاهية ، والخدمة العامة. تأسست في عام 1917 من قبل الملك جورج الخامس، رغبة في إنشاء نظام لتكريم الآلاف من أولئك الذين خدموا خلال الحرب العالمية الأولى.

وخلال الحفل قال السفير شورتر:

“انه لشرف كبير لأي سفير أداء هذا الواجب، نيابة عن جلالة الملكة إليزابيث الثانية نفسها. وكمثال حيّ على التعاون الممتاز بين لبنان والمملكة المتحدة، في العام 2011 وبدعم من الحكومة البريطانية كان عمل محورياً حتيّ في تصور وتنفيذ مشروع الأمن الحدودي الناجح. وقد أتاح هذا البرنامج الفرصة للبنان لتأمين حدوده مع سوريا والدفاع عنها لأول مرة في تاريخه”.

وقال الجنرال حتيّ:

“يشرفني هذا الوسام وما حققناه حتى الآن، لكنني لم أفعل ذلك بمفردي. لقد ساعدني العديد من الرجال الشجعان. المهم بالنسبة إليّ كلبناني هو أننا وضعنا سلطة الدولة على تلك المنطقة الحدودية حيث كانت الدولة غائبة منذ الاستقلال. إن مشروع الحدود البري هو استثمار من قبل الشعب البريطاني – لم يأت صدفة وإنّما تحقّق نتيجة جهد دافعي الضرائب البريطانيين. نحن ممتنون حقًا لذلك، ونحن نقدّر ذلك فعلاً.”

عن ابيض اسود

اتصل بنا
close slider